الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

سوبيا

المسافة من منزلي الي النادي
سيرا علي الاقدام
تستغرق ساعة
من خلال الموصلات 
نصف ساعة
يوم التمرين الخاص بها
استغرق عمري كله تقريبا
دعني اوضح الامر 
هي تلعب سباحة في النادي 
ثلاث ايام في الاسبوع
هي بكل تفاصيلها 
تجعلني عاجز
هي أبسط انسانة يمكن ان تقابلها
هي :
" بنسي كل همومي وانا بعوم ، صدقيني مش هتعرف غير انك تجرب "
انا اكره ملمس المياه علي جسدي
ربما فوبيا لا اعرف اسمها
أكره رائحة الكلور المطهر في حمام سباحة
ولكن عندما تتمرن يصبح كل الحمام برائحتها
رائحتها هي بس
تبذل مجهود غير منطقي 
في التمرين 
بينما هي تتمرن لا للبطولة 
ولا للاي شئ 
فقط لها 
تشعر ان مكانها هي المياه
لم اراها قبل ذلك في المياه البحر
المالحة ، التي تقلل كثيرا من قوتك 
نظرا لملوحة المياه 
لكنها دائما تحكي لي
عندما تصر ان نتمشي حتي منزلها وانا احمل لها
الشنطة السوداء التي بها معداتها للتمرين
تحب الغوص تحت المياه
مع بداية قفزة start
اراها تنظر لي مع كل بداية قفزة
تقول لي شئ ما
لم اتمكن يوما ان استوعب ما تقوله
ربما لان شفافها تهتز 
او ربما لان صوت المدرب عالي
ولكن دائما صوت قلبها ما قبل ان تلمس المياه أعلي
مع بداية تدريبها علي القفز 
كانت في حالة لم اراها عليها ف يوم
تقول

" حرة دا اللي انا بحسه ، نص جسمي بره ف الهوا لوحدي
العالم كله تحتي مش شايفه حد قدامي 
لما ببص قدامي وباخد نفسي علشان انط
بلاقيك ف وشي
بشوف الميه عبارة عن حضنك
حرة دا اللي انا بحسه "

أبكي في صمت تمسح وجهي 
وتبتسم وتتعلق بذراعيها في ذراعي اليمين
تنظر الي وجهي 
تجعلني انسي كل شئ
واي شئ

عارف أحلي حاجة في التمرين 
ايه؟

ارد في هدوء 
أنتي؟ 

" تقولي لا 
انت مش علشان انا بحبك
ولا علشان احنا سوا
اول مرة جبتلي سوبيا 
بعد التمرين
انت مش متخيل انا اد حسيت اني 
ملكة 
في عالم مفهوش مخلوق غيرك
كل مرة وانا واقفه ومستنيه دوري انتي انط
لازم ابوصلك
حتي وانا تحت الميه
برده مش علشان بحبك 
برده مش علشان اي شئ
بس عينك 
نظرتك اللي بتدفيني 
شفايفيك اللي انا شايفيها بتدعي
في كل مرة 
بتحرك فيها
بتخلي جمسي كله يترعش حتي لو الميه دافية

احاول اسكاتها
اعجز
احاول ان ابكي
اعجز
احاول ان استوعب كلامها
اعجز
احاول ان أحضنها
اعجز
احاول ان اقول لها انها سمكتي
اعجز
احاول ان اقول انها بحري ومحيطي
اعجز
احاول ان افعل اي شئ
اعجز

اجري فجاءة 
و بكل قوتي اعبر السور بقفزة واحدة
كلامها يمر من خلال قلبي وروحي
بينما انا في اطار السقوط الحر
اتذكر فوبيتي 
من الماء ومن الاماكن المرتفعة
واتذكر كلامها
اتذكر احساسها وهي تتمص السوبيا
وهي تبتسم
اتذكر ترددها عندما رأت اول مرة رأت السوبيا
اتذكر وهي تقف علي حافة المنط 
اتذكر كلامها وانا احاول أن اخمنه
اري الماء
يقترب مني ولا اخاف 
اقترب انا منه اسمع اسمي يتردد من خلفي
منها
لا اتذكر
يديها وهي تضرب المياه وتكسر سكونها 
خطوط النفس وهي تخرج منها خطين
وجسمها المتلاحم مع نفسه
وقدمها تعمل علي جعلها
متوازنة
يدي تصبح امامي اخترق المياه
المياه تحاوطني من كل اتجاه
لا اشعر بكتلة جسمي
انظر فوقي اراها تقف تبتسم
وهي ممسكة بالسوبيا
اجد قدمي تبدل بمفردها كوسيلة دفاع 
انفاسي تخرج سريعا
ولا اريد العودة الي فوق 
اريد ان انزل اكثر وان اغوص اعمق 
اكره الان عجزي
بمقدار حبي لها 
اجد نفسي افتقدها بشدة
اجد جسدي يتحرك الي اعلي
اخرج
اجدها واقفة
تدعو
اجلس بجوارها 
تتعلق بذراعي الايمن 
وتعطيني 
اخر جرعة من السوبيا 
اتجرعها
انام علي كتفها 
وانسي كل شئ 



هناك تعليقان (2):

عالمى ازرق يقول...

غريب ذلك المزيج الذى تتركه كلماتك فى كل مرة

دمت بخير

Die يقول...

أشكرك بشدة لزيارتي الدائمة والمستمرة
أشكرك بشدة
علي دعمي
:))