السبت، 27 أغسطس 2011

الرسالة الثاني الي (ليلي)

الرسالة الثانية 
اقدم من الرسالة الاولي 
ايام الدراسة 
.....................................
عزيزتي ليلي :
امس كان يوم شاق للغاية فلقد أخذت اتدرب واتدرب
لكي اصنع تعويذة تحمل اسمك 
ليليوس
ولكني لن اخبر الاستاذة بذلك او اي احد
فقط انا ولا حتي انتي
أتعرفين قصة ذات الرداء الاحمر؟
تلك الفتاة التي اوكلت لها امها الذهاب الي جدتها
وحذرتها من الذئب ومكره
اعتقد انك تعرفينها ك بشرية 
اعتقد انك ملائمة لهذا الدور ان قاموا بتمثليها بشعرك الناري
وجمالك الساحر .. القادر علي الاخذ بعقل الذئب والصياد
وكل ما يقف في طريقك 
عزيزتي ليلي نحن في عامنا الخامس 
ومازالت لا اشعر بمعني السحر 
الا في جوارك اليس هذا عار علي ساحر مثلي 
ولكني لا اشعر بخجل من هذا 
اعلم اني لم اقول لكي اي  شئ 
وانا اراكي مع هذا الفتي ذو النظارات الطبية 
ولكن ماذا اقول؟ او كيف اقول 
كل مرة اقف امامك فقط اصمت ويهرب مني كل الكلام
وهذا شئ محرج بشدة لساحر مثلي
ولتاريخ عائلتي 
ولكن الامر كله ليس متعلق باي شئ من هذا كوني ساحر
او عائلتي ونسلي النقي 
الموضوع له علاقة بيكي انتي , ليلي 
الموضوع له علاقة بكل شئ يتعلق بكي
من اول رائحتك التي تجعلني اعرف انك ف الجوار
الي خطواتك الرشيقة ما بين الفصول الدراسية
الي كل الذكريات التي تجمعنا 
عزيزتي ليلي 
لا اعلم ما هو الحب
ولم ولن اجربه من قبل او من بعد
ولكن تلك المشاعر التي اشعر بها تجاهك لا اعلم اي شئ 
عنها او عن اسمها 
ولا عن كونها حقيقة ام لا 
ولكن في كل مرة اراكي
اشعر وكاني فوق السحاب
او في اعمق اعماق المحيط الهادي 
كل تلك المشاعر المختلطة لا اعلم لها اسم
غير اسمك
ليلي
وداع مؤقت
xxo xxo









الجمعة، 26 أغسطس 2011

عزيزتي lily

رسائل من :


سيفروس سنيب


الي ليلي إيفانز(بوتر)


لم تنشر من قبل....
......................................
الخطاب الاولي
.........................................
عزيزتي ليلي 
أكتب لكي هذا الخطاب وانا اعلم جيدا انكي لن تقرائيه 
فهو لن يغادر مذاكرتي اليومية ابدا
مع اني ساحر متمرس واعلم العديد والعديد من اللعنات و الوصفات السحرية
الا ان هذا كله لم يعطني القدر الكافي من الشجاعة لكي آتي واقول لكي ما هي حقيقة مشاعري....
عزيزتي ليلي .. اعلم جيدا اني أخسرك كل يوم 
سواء بصمتي .. او اللاشئ 
ولكني احن بشدة لي نومنا امام البحيرة ونظرتنا للسماء المفتوحة
قبل قدومنا للمدرسة 
وقبل ان نتقدم في العمر وقبل ان تتعرفي علي جيمس بوتر
عندما كنا دون اي التزمات و دون رباط

أكثر ما افتقده فيكي هو شعرك الناري المميز
رائحته بطعم الجوخ , ملمسه الناعم 
نظرتك لي وعيناك تلمع 
احتياجك لي .. عملنا معا علي وصفة جديدة
تعويذة نجربها نحن الاثنان 
ذهابنا الي القطار معا 
قصص ما قبل النوم علي ضوء الكشاف 
كل تلك الاشياء أفتقده بشدة
أنتي الان متزوجه منه وسعيدة
وعلمت انك سترزقين بصبي .. مازالت ازورك ليلا
وانتي لا تشعرين
بينما انتي محتضنة قطتك او يد زوجك
اكون بالاسفل 
لا لشئ 
غير حنين غير مبرر بالمرة 
دعكي اني غير مستوعب كل تلك المشاعر ناحيتك
فانتي فيكي دم بشري 
ولستي ساحرة ماهرة بالقدر الكافي
ولكن
هذا ليس له عندي اي معني 

ولكن ما اعرفه جيدا 
اني لا اكون بحالتي العادية امامك
كل تفاصيلك تجعلني 
ما بين عالم الاحلام والسماء 
تلك الكلمات .. اتعلمين ان تلك الشعرة التي اخذتها منكي
كل يوم أدخل في وعاء الذكريات 
لكي اراكي
لكي اطمئن عليكي
لا اعلم تحديدا لماذا يسعي ورائك (انتي تعلمين من )
هل هذا بسببي انه يريدني الي جانبه؟؟
ولكن ما ذنبك انت..
هل يمكن ان يكون يفكر؟؟
ف آذيتك؟؟؟
ليلي
سأحدث دمبلدور علي هذا الامر
يجب علينا حمايتك
انتي وزوجك وطفلك
ليلي
ساعود للكتابة لكي مرة اخري
بعد انتهائئ من كلامي مع ألباس دمبلدور

وداعا مؤقت
xxoxxo





الثلاثاء، 23 أغسطس 2011

العاق

احتاجك بشدة....
سيدتي..امي
ولو لمرة شرفيني بالزيارة
محتاج بشدة لحجرك
انام عليه
ولايدك تطبب عليا
ولكلامك ينور طريقي
ولو لمرة 
اكيد اللي زيك مش بيدخلوا علي النت
ولا المدونات
ولا العالم الافتراضي
بس انا بكتب اللي جوايا
يمكن حد يعرف يوصله ليكي 
ابنك العاق

الأحد، 21 أغسطس 2011

شيئا ما

يشعل السيجارة في تمهل 
يسحب اول نفس بينما يراقب السكين 
و نصله يتلون من درجة الحرارة العالية 
و...


" انت أحسن شئ حصلتلي في حياتي " 
قالتها وهي ممسكة بيدي وتقف علي اطراف اصابعها 
لم اجد اي كلام او رد مناسب لنظرتها الي تشع بكل شئ 
وتقول كلام لا استحق ربعه
فانا الحائز علي الجائزة وليست هي بوجودها في حياتي 


لون السكين تلون بشدة واصبح يتوهج من فرط الحرارة
نظرته اليه لم تتغير , ينظر اليه ولا ينظر اليه 
السيجارة وصلت الي اطراف اصابعه تلسعه فينتبه
و..


" اللي انتي بتقوليه دا اسمه تهريج " 
قلتها في عصبية لم استخدمها في يوم معها
صمتت تماما تركت يدي , قامت , اغلقت المعطف بيديها ونظرت للسماء 
" بس انت عارف ان دا الحل الوحيد "
هنا جاء د وري ف الصمت


يقوم يطفاء النار يمسك مقبض السكين الحرارة قوية لدرجة انه لم يقدر
علي الامساك به لفترة واضطر علي الاتيان بشئ يمسك به السكين 
يقف امام المراءة ينظر الي صورتها التي تزين المراءة
و..


" انت مجنون صح؟؟ " 
صاحت بها وسط الصالة وانا جالس مع عائلتها
حاول الاهل تهدئتها ولكن ثارت اكثر 
" انت حيوان انك تفكر كدا , انا مش عاوزه منك شئ 
ولا اي شئ , ولا حتي منكم فاكريني ايه؟؟؟؟ روح يا استاذ فيه ملجاء ايتام 
هتفرح بعطفك وحنانك لكن مش انا "
اقوم
ارحل
انظر لها وهي تغالب دموعها وتدفع امها وتدخل غرفتها


يمسح جبهته من العرق 
ينظر الي الصورة 
والي انعكاس صورته 
ف لا يراه جيدا ربما كان السبب دموعه
و..


" بوص دي اخر مرة هتسمع صوتي فيها
انا بقولك بصورة واضحة وسهلة 
موضوعنا دا انتهي خلاص , اتقفل
لازم تقفل الصفحة دي وتفكر ف نفسك
انا عاوزاك تنساني 
اسمي تشيله من دماغك
فاهمني؟؟ 
لو انت فعلا بتحبيني زي ما بتقول 
دا اللي انا عاوزاه 
هتعمل دا؟؟ "


انظر الي عينها لكي اعلم هل هذا حقيقي ؟
ف لا اري عينها 
فقط اراها تقبلني تقول لي
خذني الان ودعنا نبعد


" ها قولت ايه؟؟ " قالتها بعصبية


" انتي ليه بتصعبي الموضوع بالشكل دا؟ "


" ومين قال انه كان سهل من الاول؟؟ "


" ومين اصلا حدد او مهتم اذا كان سهل او صعب ؟؟ انا مش مهتم 
غير بيكي انتي , ولا يزعلني في شئ ف الدينا غيرك انتي
انا موافق 
وبوصي بقي الهبل اللي انتي بتقوليه وبتعمليه دا 
عمره ما هيخليني ... "


صفعة مدوية تقوم ترحل
اصمت
اجلس


يقرب النصل , حافة النصل 
الي الجبين , تتراجع يده 
يمسك بها باليد الاخري 
ويبدا في كتابة اسمها
يمسح اثار الدماء 
لم يبكي
ولم يشعر باي الم
ف الحقيقة مع انتهائه نظر وابتسم
اخذ ورقة 
وذهب الي مكانه المفضل
و..


" انت مجنون صح؟ "


قالتها وهي تبكي بهستريا 


" آه " 


" بوصلي وقولي انك مش هتسبيني "


ابكي


" هو دا الفستان ولا لا؟؟ "


" اه هو دا حبيبي " 


اقبلها قبلة طويلة
لا اشعر بالوقت ولا المكان ولا الزمان
انظر الي عينها اجدها تلمع حرفيا
تنزع يدها وشفتيها وتمسك راسي 
وتقبل جبيني في المنتصف


" علشان كل ما تبص لفوق تفتكريني "


احضنها امسك يدها ونظل نركض
نركض
نركض
نركض
و...


و يخرج ورقتين من جيبه 
وثيقة زواج 
في تاريخ 
15/11
والاخري 
شهادة وفاة بتاريخ
فجر 
16/11
يسند ظهره
علي شاهد القبر
يلمس اسمها
ويبتسم.











الجمعة، 19 أغسطس 2011

+


+
................

شعر ناعم نوعا ما لوادته و والده +

آتب تطوعي خجلا من صدره +

صدر متهدل لا يمت للرجولة باي صلة +

انف صغير نوعا ما لا يكاد يلحظ +

 شفاه عادية لا يمزيها اي شئ +

حنجرة واحبال صوتية لا تصدر الا الهراء +

 ذراعان رفيعان لا يتساقان مع حجمي الضخم +

 صوابع ارفع تليق بعازف بيانو ولكنها لا يتم استخدامها في الاساس +

قدم اصباتها جلطة دموية مضاعفة مباركة ليس لها اي سبب اجهضت العديد من اللاشئ +

قدم كبير مزعج اغلب الوقت ف اختيارات الاحذية +
 روح سخيفة وغبية انقي ما فيها هي جزئية الخاصة بالله واعتقد او اجزم انها ليست علي 

اتصال بروحي الخاصة او بجسمي او عقلي او اي شئ ليه علاقة بيا +
أحلام مشوهة +

 كلام عبيط وتافة ومكرر +

 طموح وسخ عمره ما هينضف +

 خلل عقلي ممتاز بيخليه يحلم ويبقي عنده طموح +

 موهبة سخيفة ليست لها اي 60 لزمة +

 مشاعر واحساسيس عبارة عن تقئيو طفل ف الرابعة من العمر مصاب بسرطان امعاء ودم +

قلب مصاب بعمي دائم غير قابل للعلاج ومش بيطلب ميتن ام مساعدة لا الان ولا امس ولا غدا ولا من اي حد , كما انه مغلف بأجود انواع الاغلفة الحقد السواد لا يسامح لا ينسي يتشفي لا يعتذر لا يقدر قابل للكسر والاصلاح والكسر الي مالا نهاية , يقبل الاهانة والذل والاحتقار , يقبل معاملته كصندوق قمامة تلقي فيه بأي شئ مهما كان في اي وقت مناسب او غير مناسب تعلم او لا تعلم يقبل باي شئ دون نقاش او محابة + اسمر اللون لم يناله بشرة ابويه ولا اي شئ من جمالهم نعتقد انه اسواء ما فعلوه ف حياتهم لو عاوز الدقة +

 أمنيات ساذجة مخلوطة بالسحاب الملوث ومية المجاري واكياس الزبالة واطفال الشوراع +

 ايقاع بطئ زي حركة موج البحر الداخلي +

ايمان ينهار طوبة طوبة يفضل الله دون مساس ولكني ابتعد كل يوم خطوة و علي وجهي ابتسامة المعرفة +

أبوين و اصدقاء و وطن لا يستحقان خيال ظل سخيف مثلي اعتقد اسواء ما حصل ف الفترة الاخيرة اللهم حسني مبارك +

ذكريات عبارة عن كوكتيل رهيب من كسري وتحطيمي للامال واحلام , كوكتيل ممتاز من دموع واسي وتخبط لكل من عرفتهم دون اي استثناء +

 دماء تجري تحمل كل من عينات الخسة والندالة والحماقة والتهور والوساخة والخداع والقسوة والغباء الدناءة +

 وجه لا يعرف معني الابتسام الحقيقي +

دموع انسيابية تنزل دون اي مبرر وفي اي وقت او اي مكان لا تنتهي لسبب مجهول +

 جمجة قابلة للكسر نظرا لملئوها بكل ما هو فارغ ولا يفيد مجرد حماقات عن احلام وطموح وامنيات سابقة الذكر

*سعر الشحن ثابت , سعر النقل ثابت
اينما تكونوا نصل لكم

* تخفيضات هائلة الان ولفترة محدودة وسعر خاص للطلبة ومحال الجملة

* لا نقبل الاقساط ولا الاحضان ولا المواساة ولا اي نصائح ولا نسمح بالملائكة ودموعهم البرئية الطاهرة
فقط نقبل الدفع نقدا

*مندوبنا يصل لك طوال الاسبوع 24/7


* ملحوظة
ربما تواجهك مشاكل مع المنتج لذلك نشدد ونحذر بشدة
الاحتفاظ به ف ظل وجود اطفال او نساء او رجال مرهفة المشاعر او ذات مشاعر ايجايبة وذلك من اجل المصلحة حضراتكم 

الثلاثاء، 16 أغسطس 2011

Erik Truffaz & Mounir Troudi - Flamingos



المنديل والصندوق

علبة صغيرة لا لون لها ولا ابعاد
لا تحتوي ع اية كنوز ولا خرائط تدل ع كنوز 
ولكنها..تحتوي ع منديل منكمش 
يحمل آخر رائحة " منها " 
لا اتذكر المناسبة بالظبط , ولكني اتذكر الاتي
اتذكر تلك " الحسنة " ف نهاية حاجبها 
اتذكر ان الغرفة كانت سخيفة بشدة 
واني احتجت منديل لسبب ما , اخرجت المنديل 
واعطتني اياه , وهي  مبتسمة " دائما وابدا " 
تلك الابتسامة الدخلية التي لم و لن استحقها 
فانت كما تعلم الفانون امثالي 
لا يرتقون لمرتبها ابدا فهي ف رتبة لا اعرفها علي وجه التحديد
اخذ المنديل , اضعها علي انفسي 
فيتخلل عطرها , ليس الصناعي , ولكن عطرها الخاص 
النابع من مسامها التي تفرز قطرات ندي سريعه التبخر
أسعل عدة مرات .. وانظر اليها .. تضحك مرة اخري
وجهي يشتعل .. انظر امامي .. انسي لماذا كنت اسعل 
انسي عدة اشياء .. ولكني اتذكر الان 
مرة اخري وليست اخيرة 
عدة اشياء 
كيف لشئ صغير .. لا يكاد يكون شئ 
عندما تلمسه في كل مرة تشعر بها .. لدرجة اني احتفظت به
وانا احاول ان لا المسه لكي يختلط بيدي البشرية الفانية
والا يلتقط من رائحتي العطنة اي شئ
فقط .. هي 
فقط .. المنديل
عندما انظر اليه في الصباح
ادير وجهي سريعا
اخاف من انفاسي عليه
لا اقدر احيانا علي حتي مسح التراب من عليه
اخاف ان تكون يدي اسواء واقسي عليه من التراب
هذا الصندوق الوهمي الذي تحدثت عنه
هذا الصندوق الغير معلوم المعالم
هذا الصندوق الغير متكامل الابعاد
هذا الصندوق .. بكل بساطة
هو..
انا.



السبت، 13 أغسطس 2011

دون اي عنوان

أنا مش جي النهارده .. أقولك انا اسف
وسامحيني وانا بجد مش عارف عملت كدا ازاي 
وكل الكلام اللي بيتقال في المناسبات اللي شبه دي .. مش علشان انا مش غلطان
لا انا كل دا واكتر .. بس عارفه حتي الشئ الوحيد 
اللي انا عارفه وعلي الاقل متاكد منه دلوقتي 
ومش عارف هقوله ازاي 

انا (صمت) (صمت ) (صمت ) بحبك

oh shit 

مكنتش متخيل ان الكلمة دي صعبة قوي للدرجة دي 

بحبك قد غبائئ اني مقدرتش وجودك
بحبك قد اني مقدرتش أشوف انك حلم حياتي 
وبس صحيت في نصه 
بحبك قد كل لحظة جانبية ضاعت في تفاصيل جانبية سخيفة 

وقبل اسطوانة  , " انت جيت متأخر " , "  ولسه فاكر دلوقتي " , " وكنت فين طول الوقت اللي فات " , " وانت مش متخيل ايه اللي حصلي " , " وانت عاوز ايه دلوقتي " 
" وايه اللي خالك تقول دا دلوقتي مش شايف ان دا انانية ؟؟ " 

وكل الكلام اللي من النوعية دي 
انا مش عاوز اي شئ ..

بس انا اضعف من اني أموت لوحدي
بس انا اضعف من اني مسمعش صوتك من طبقة صوتك الحالمة
بس انا اضعف من اني لما اصلي الفجر ع البحر متكونيش ورايا
       صدقيني انا اضعف بكتير مما تتخيلي 
              أضعف بكتير 
                                بغبائئ في حبك.


الخميس، 11 أغسطس 2011

المنحنيه

" وحش قوي الفستان دا " , قالتها بعنيها وهي واقفة قدام أكبر ملابس حريمي .. وهي حاضنة شنطتها البني الكبيرة وظهرها المحني بشكل ارادي .. تقدر تشوفها علي محطة ترام سبورتنج الكبيرة لو انت راكب ترام خط (1) دا بالليل , اما الصبح ف عليك وشارع لاجتيه هتعرفها / ي ازاي؟


 دا سهل قوي الشنطة تحت الباط الايمن , الظهر المنحني , الحجاب الكبير بالوان باهته , اللي بيدل علي اما شعر كبير او مشكلة ما ف الراس .. عينها المنخفضة ونظرتها المدققة لكل تفصيلة في الملابس .. للالوان .. للخامات 


ايدها الناعمة اللي مش ماشية مع طريقة حياتها .. نظرتها للسما واحنا واقفين مستنين الترام تعدي علشان نكمل طريقنا .. لما حبة هوا عدت عليها .. تخليك تحس انك كافر 


اينعم انا معرفش قصتها ولا اي شئ .. بس الاكيد ان الدهر مش موطي من تعب علي أد ما هو موطي من كتر الاحلام .. بحسدها أن عشقها الوحيد بقي حرفيا جنونها 


أكتر شئ كان بيقرفني لما واحدة/د  تعدي من قدامها وتبصلها بطرف عينها و تتف او تحط ايدها علي بوقها او مناخيرها , مصحوبة بكلمة من نوعية 
" ايه القرف دا؟؟؟ "  , " وهما سايبنهم ليه ؟؟؟ " 


بس بهدي بشدة لما بتفكر ايدها وهي قاعدة علي المحطة وهي بتعمل تصميم جديد
ونظرتها للسما 
7/8/2011
********************************
ملحوظة جانبية سعيدة
النهارده شوفتها ف بيتها بالصدفة البحته
برده في كليوباترا
كانت واقفة في البلكونة تنظر الي الشجرة المسحورة
لمزيد من المعلومات


http://balckrain.blogspot.com/2010/12/blog-post.html

السبت، 6 أغسطس 2011

بوسي


في ذكراها المفقودة
اهداء اليها اينما كانت...
.................................................
اول ما قومت الصبح النهارده..شعور واحد بس اللي ملك عليا كل شئ , اني اروح واشوفها مرة تانيه .. فضلت ماشيه ما بين كل شارع وشارع و... الراجل دا انا فاكراه كويس جدا دا اللي يوم الجمعة الصبح كنا بنزل نجيب السمك , علشان أكله
ايوه هو .. انا فاكراه .. يبقي انا ماشيه صح , بس السوق دا زحمة اكتر من ... المحل اهو ياما كنا بنقف قدامه علشان نوره والوانه كنت بحبه قوي
المشكلة مش فيها هي اكيد فاكراني كويس
لكن المشكلة فيهم هما... هما عمرهم ما هيفتكروني بسبب اخر مشكلة , بس للاسف مهما شرحت هما مردوش يسمعوني , لكن هما مجربوش فكرة انك تكون حامل واد ايه دا مرهق ومتعب , كل اللي شافوه عصبيتي , نسوا كل شئ ظروفي وحالتي وكل شئ , الا هي الوحيدة اللي فضلت
تيجي وتقعد جنمبي وتطبب عليا
وعلشان كدا حتي وبعد وان مشيت غصب عني
حتي وان مكنش قدامي اي فرصة للوداع
انا متاكد انها لسه فاكراني
وانها اول ما هتشوفني هتعرفني مهما شكلي اتغير
فاكره كويس لما كنا بنقف ف البلكونة او الشباك اللي ف اوضتها اللي اخر البحر , فاكره كويس لما كنا بنقف ونغمض عنينا وتبتدي تغني اغنية
او لما كانت بتبقي زعلانه وكانت تحضني قوي وتترمي جوايا وتحكيلي علي كل شئ
فاكره نظراتها
فاكره ابتسامتها اللي من غير صوت الا لو طولت
فاكره كل شئ .. كل تفصيلة .. جريها من المدرسة واول ما تدخل تفتح الباب وتدور عليا
متخليه يوم ما دخلت وملاقتنيش
لاني نفس الامر .. فجاءة بدون اي مقدمات لاقيت نفسي بتسحب بره كل شئ
البيت اللي عيشت فيه حياتي .. بعيدا عن احلامي وحبي
عن اولادي .. عنها هي .. عن كل شئ
فاكره الشريطة البمبي اللي مرة حطيتها عند ودني وفضلت تصورني وانا كنت ساعاتها سرحانة وبفكر ف ولا شئ
ولما بصتلها
ضحكت وقالتلي
" بحبك "
واقفه دلوقتي تحت البيت , يمكن تطلع
او تعدي
او حتي اشوف طيفها
انا مستعدة اتنازل عن السبع ارواح اللي عندي
مقابل
لحظة أخيرة معاها
فضلت واقفه
واقفه