السبت، 27 أغسطس، 2011

الرسالة الثاني الي (ليلي)

الرسالة الثانية 
اقدم من الرسالة الاولي 
ايام الدراسة 
.....................................
عزيزتي ليلي :
امس كان يوم شاق للغاية فلقد أخذت اتدرب واتدرب
لكي اصنع تعويذة تحمل اسمك 
ليليوس
ولكني لن اخبر الاستاذة بذلك او اي احد
فقط انا ولا حتي انتي
أتعرفين قصة ذات الرداء الاحمر؟
تلك الفتاة التي اوكلت لها امها الذهاب الي جدتها
وحذرتها من الذئب ومكره
اعتقد انك تعرفينها ك بشرية 
اعتقد انك ملائمة لهذا الدور ان قاموا بتمثليها بشعرك الناري
وجمالك الساحر .. القادر علي الاخذ بعقل الذئب والصياد
وكل ما يقف في طريقك 
عزيزتي ليلي نحن في عامنا الخامس 
ومازالت لا اشعر بمعني السحر 
الا في جوارك اليس هذا عار علي ساحر مثلي 
ولكني لا اشعر بخجل من هذا 
اعلم اني لم اقول لكي اي  شئ 
وانا اراكي مع هذا الفتي ذو النظارات الطبية 
ولكن ماذا اقول؟ او كيف اقول 
كل مرة اقف امامك فقط اصمت ويهرب مني كل الكلام
وهذا شئ محرج بشدة لساحر مثلي
ولتاريخ عائلتي 
ولكن الامر كله ليس متعلق باي شئ من هذا كوني ساحر
او عائلتي ونسلي النقي 
الموضوع له علاقة بيكي انتي , ليلي 
الموضوع له علاقة بكل شئ يتعلق بكي
من اول رائحتك التي تجعلني اعرف انك ف الجوار
الي خطواتك الرشيقة ما بين الفصول الدراسية
الي كل الذكريات التي تجمعنا 
عزيزتي ليلي 
لا اعلم ما هو الحب
ولم ولن اجربه من قبل او من بعد
ولكن تلك المشاعر التي اشعر بها تجاهك لا اعلم اي شئ 
عنها او عن اسمها 
ولا عن كونها حقيقة ام لا 
ولكن في كل مرة اراكي
اشعر وكاني فوق السحاب
او في اعمق اعماق المحيط الهادي 
كل تلك المشاعر المختلطة لا اعلم لها اسم
غير اسمك
ليلي
وداع مؤقت
xxo xxo









ليست هناك تعليقات: