السبت، 20 أكتوبر، 2012

حكايات لن تروي


رقم كمان أصبح لن يرد علي
رقم كمان أصبح يحمل ذكري
محمد عبد القادر
أسم + رقم
حادثة علي الطريق
كبيرة بشعة
محاولة من الساعة 7 صباحا اننا بس نعرف هو فين
هو عايش ولا مات

اتصالات باكثر من 50 مستشفي دون اي مبالغة
نفي وتجاهل وكلام سخيف وبرود

محمد عبد القادر

صديقي اللي كان بيحضر شقته
وبيجهز للدكتوراه اللي كنت بتكلم معاه من كام ع اليابان
علشان راح هناك وعرض أطفال وكسب
اللي كان بيزعل مني علشان انا مش بضحك كتير
مش عارفين نوصله
صديق راح يدور مع أهله بالمستشفيات
وصل لمكان الحادث كلمته قالي فيه مكان قريب هروح ابص فيه
جثة مجهولة الهوية الاهل راحو بصوا عليها مطلعش هو

أمل

مصابين غير موجود بهم

أمل


فاضل كام مستشفي والامل يتصاعد
والحلقة تضيق

" آلو ايوه يا رامي وصلتوا لحاجه "
" انت ف الكلية ؟ "
" آه "
" طيب لو فيه بنات حواليك , ابعد عنهم , محمد الله يرحمه "
صمت
صمت
صمت
صمت
صمت
صمت
صمت
" اتاكدت؟ "
" آه انا اتعرفت عليه بس الحادثة شكلها شديد لانها مغيره ملامحه , مستني أهله كمان وهنبدأ ف الورق "
صمت
صمت
صمت
صمت
" أدعيله "
تمتت " ربنا يرحمه "
لا أشعر بأي شئ من جديد
أعرف أني غاضب وحزين وموجوع
لكن لا اقدر علي الاحساس
ذكريات تقلتني قتل ف الصميم ف روحي مباشرة
واحنا بنهزر وبنضحك وهو بيكلمني علي الكلية والشغل
وعدي ليه انه هجبيله نص علشان نروح اليابان تاني
الحياة شئ عبثي
شئ هش
أتاكد كل يوم من دا

أتمشي مع صديق لفترة طويله أحكي أحكي أحكي أحكي عن اللاشئ
اضيع الوقت , اتوه عقلي رافض دا
روحي غير متواجده

اصل البيت وانا حاسس اني بموت فعلا
الباب يخبط جامد صراخ بنات الجيران الصغار
امهم اتعاركت مع ابوهم أغمي عليها
انادي ع أمي
أفيق السيدة
احاول ان اضحك البنات الصغيرة المذعورة
انجح 
بينما انا أموت زوجها يجي
يجلسوها
أفتح الباب ف هدوء وارجع شقتنا
أكتب
أفكر ف الاختفاء فترة
أحاول الا أبكي
رقم جديد يحمل أسم محمول تداعي للافكار جميلة عن شخص
توفي في هدوء
يحب الله الطيبين ولا يقدر ع فراقهم كما هو واضح
محمد عبد القادر لن يكون آخرهم
سأفتقدك
للاسباب كثيرة
..................
حكايات تمت روايتها عن طريق
محمد عبد القادر
خيال ظل تحريك وغناء أطفال
أخراج محمد عبد القادر

هناك تعليق واحد:

عالمى ازرق يقول...

ربنا يرحمه ويغفرله ويجعل مثواه الجنة
اعتقد ان هناك مايدعى الحزن الايجابي ... ادعيلة وافتكرة بالخير ، تصدق عليه .. ومتنساش ان الموت قريب ومتخليش الدنيا تاخدك فى دوامتها

ربنا يرحمه ويصبرك ويصبر اهله