السبت، 5 ديسمبر، 2009

الي الاشتراكية وما بعدهااااااا

الي الاشتراكية وما بعدهااااااا
(مقتبس من عبارة باز يطير من فيلم قصة لوعبه)
.............................................................

علي حسب ما انا اعرف اننا كنا دولة اشتراكية ودلوقتي الحمد لله ربنا فتحها علينا من وسع وبقينا دولة ديموقراطية , وعلي حسب فيلم ((رد قلبي لو سمحت )) الثورة قامت كم اجل الشعب ومن اجل احكاك الحك و عزل الطغمه الفاسده الملكيه ((نيهاههاااااااااااا)) و زي ما انا قولت ان دا رائ فيلم (( رد قلبي وبطل غباوة )) ولان ربنا مش بيرضي بالظلم ولا ان ظابط من الظابط الشطار يتقل مقامه قدام الحته بتاعته (( ابلتك ام انجي )) , فكما نتذكر عندما هبطت عدالة السماء علي كرسي الرجل المشلول وياللعجب قام يصيح باسم مصر ف البلكونه , طب انا متخيل بقي مع اننا المفروض ف ظروف احسن و في اشتراكية اشتراكية مش هزار يعني , وراح واحد قايم دلوقتي وقرر انه ينادي باسم مصر ف البلكونة, انا برده متاكد ان عدالات اللي فوقيهم هتنزله حاجات لطيفة جدا هتخليه يعرف معني الوطنية الحقيقي , خلينا نشوف عقبال ما حولنا من الاشتراكية الي الديموقراطية حققنا ايه من ايه





مادة(1): جمهورية مصر العربية دولة نظامها ديمقراطي يقوم علي أساس المواطنة والشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل علي تحقيق وحدتها الشاملة

مادة(3): السيادة للشعب وحده، وهو مصدر السلطات، ويمارس الشعب هذه السيادة ويحميها ويصون الوحدة الوطنية على الوجه المبين فى الدستور.

مادة(73): رئيس الدولة هو رئيس الجمهورية، ويسهر علي تأكيد سيادة الشعب، وعلي احترام الدستور، وسيادة القانون، وحماية الوحدة الوطنية، والعدالة الاجتماعية، ويرعي الحدود بين السلطات لضمان تأدية دورها في العمل الوطني.



برده علي ما افتكر و العهدة هنا علي مجلة ((سمير , وان كانت هناك آراء تشيع انها تتلقي تمويل خارجي )) أن فكرة الاشتراكية كانت قائمة علي ان تكون السلطة في يد الشعب , امممم خلينا نشوف كدا

1-محمد نجيب (عسكري)
2-جمال عبد الناصر ( عسكري )
3-السادات (عسكري )
4-مبارك (قائد سلاح الطيران يعني عسكري برده)

ماشي في داهية الشرط دا ندخل علي موضوع تاني

مادة(23): ينظم الاقتصاد القومى وفقا لخطة تنمية تكفل زيادة الدخل القومى وعدالة التوزيع ورفع مستوى المعيشة، والقضاء على البطالة وزيادة فرص العمل، وربط الأجر بالانتاج، وضمان حد أدنى للأجور، ووضع حد أعلى يكفل تقريب الفروق بين الدخول.

مادة(33): للملكية العامة حرمة، وحمايتها ودعمها واجب علي كل مواطن وفقا للقانون،

مادة(35): لا يجوز التأميم إلا لاعتبارات الصالح العام وبقانون، ومقابل تعويض.

مع بداية الثورة والعهدة هنا علي ((سمير و بلبل )) ان الثورة اخذت الثروة والعقارات وكل شئ من اجل العمل علي اعادة التوزيع علي من يستحقها دون سلب او نهب , المشكلة حاجه بسيطة انهم ادو الحاجات دي للاغنياء نص نص وخلوهم اغنياء قوي وبالنسبة لمحدثين النعمة اللي مقدروش يتسحملو التغيير فقروا بيع نصبيهم الي الاغنياء قوي وخلوهم اغنياء غني فاحش و اللي استحمل بقي ف مجلس الشعب , لدرجة ان بحس دلوقتي ان الناس دي اوحت لمبدع شخصية (( عم دهب )) مع كامل احترامي لعم دهب


مادة(2): الاسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية
، ومبادئ الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسى

مادة(16): تكفل الدولة الخدمات الثقافية والاجتماعية والصحية، وتعمل بوجه خاص على توفيرها للقرية فى يسر وانتظام رفعا لمستواها

. مادة(17): تكفل الدولة خدمات التأمين الاجتماعى والصحى، ومعاشات العجز عن العمل والبطالة والشيخوخة للمواطنين جميعا، وذلك وفقا للقانون
. مادة(18): التعليم حق تكفله الدولة، وهو الزامى فى المرحلة الابتدائية، وتعمل الدولة على مد الالزام الى مراحل أخرى، وتشرف على التعليم كله، وتكفل استغلال الجامعات ومراكز البحث العلمى، وذلك كله بما يحقق الربط بينه وبين حاجات المجتمع والأنتاج.


*مجانية التعليم * مجانية العلاج *الديموقراطيه *القضاء علي البطاله (ودي تحديدا علي عهدة مجلة علاء الدين) , الاعتقال السياسي و الاعتقال بصفة عامة , وبتعجبني ان الدين الاسلامي مصدر التشريع البند دا تحديدا بشوفه عامل زي الرسوم المسئية لان لو دا النظام الاسلامي , اللي في فترة من ازهي عصور العرب و المسلمين والتاريخ الانساني كان شئ يتضرب بيه المثل ف النزاهة و الشرف و الكرامة و الوحدة هو هو نفس النظام اللي بيتطبق دلوقتي وبقينا عاملين كدا , يبقي الحمد لله احنا اثبتنا ان الدين بيتغير مع تغيير الناس وليس العكس المبادي لاتتغير بينما الناس هي من تتغير , وكما يقال الحق احق ان يتبع ,

أتخيل لو (كارل ماركس ) مازال علي قيد الحياة و جاء الينا من عامين قبل الغاء الاشتراكية ونظر الي ما صنعته لحيته او شاف الحكومة المؤلفه من رجال اعمال مش كان كفر بالاشتراكية كان سب الدين للينين بس كان برده هيبص للجانب المشرق للموضوع ان مش كل الاشتراكية انتهت هو تم اختزالها ف ثلاث اشياء

1- اشتراك الترام 2-اشتراك النت 3- اشتراك الوصلة

كان زمان مصيره زي مصير (عبدو الاستقراطي ) اجدع من رايته يبيع نفتلين بليه ف الاشارات
كان يقف ويفرد ذراعيه ويجري بين العربيات ويصرخ
الي الاشتراكية وما بعدها

المشكلة ليست ف مصطلح المشكلة ببساطة ف العمل
العمل اللي ممعمول للبلد دي ومربوط ف رجل طائر عنقاء

الي لقاء .

هناك تعليق واحد:

اسمي أحمد .. لو مخانتنيش الذاكره !! يقول...

اولا .. بحييك على كلامك الجميل و فكرك الراقي

بجد استمتعت بالقراءه

ثانيا اتمنى تشرفني في مدونتي الجديده المتواضعه .. شكل كل الناس بيعرفو يكتبو كويس و انا البليد الوحيد اللي وقعت من قعر الأفه :(

شرفني هنا

http://ra7alaat.blogspot.com/

شكرا لوقتك