الأحد، 17 مارس 2013

يوميات الغياب - اليوم الاول



يعني ايه احساسك بالامان ؟

ايه هو الشئ اللي ممكن يحصل ف تحس انك مرتاح ومطمن ؟

يعني ايه شعورك بالراحة ؟

يعني ايه لما يجي وقت المكالمة اليومية تبكي؟

يعني ايه لما تتبقي بتبعت رسالة بتقول فيها انك منهار ومش عارف تبطل بكاء تلاقيها بتتصل؟ وتلاقي اللي اتبعت ليه الرسالة بيطبط عليك كمان

وفجاءة الناس بتقولك معلش ؟

ايه تعريف الحاجات دي؟

الاكيد الاتي

ان الحياة مكان سئ طالما يوجد بشر

والحقيقة التانية

ان الزمن يمر سريعا حتي وان كنت بتشوفه بطئ , اللي بيشوفه بطئ دا اللي بيبقي قاعد مستني , بينما الزمن عارف كويس جدا هو رايح فين

امتي يمد , وامتي يمشي بالراحة



هو الشعور بالامان معدي؟

امبارح عرفت الاجابة انها آه

مش ان حد يطمنك لا

هو مطمن ف انت تلاقي نفسك بقيت مطمن



لما شوفتها وهي بتحضن والدتها والبكاء وصعودها علي للقاعة احساس مرعب من الفراغ من المقت , من الغضب من حاجات كتير

اول ما سمعت صوتها ف مطار دبي

ارتحت بشدة , نبرتها وهي مرتاحه اعرفها مهما كانت الظروف



يمكن انا مش هسامح نفسي بشكل ابدي اني كنت السبب لهذا القرار

ربما يكون دا القرار الصح

واكيد اني كنت سبب من ربنا علشان دا يحصل



لكن الفكرة ان الامر اصبح واقع

اليوم الاول انتهي

يمكن في هدوء , يمكن بمكالمة واكثر من 5 حكايات

يمكن بفرق توقيت

النمل اللي كان بيزحف جوايا هدأ شوية بمجرد وصولها للمطار الاخر



ثم محاولة النوم

ثم الاسئلة

هتخس امتي؟ هتكتب امتي ؟ مشروع التخرج كتبت فيه اد ايه ؟ الحلقات الديدلاين قرب كتبت ؟ هتروح امتي الكلية



اظلام



بعديها ب ساعة اقوم فجاءة علشان اكمل الكلام

احاول انام مرة تانية

افضل ف الحالة دي فترة



امد يدي امامي المس قطع التلج التي اراها بسبب خيالي المرهق وجسدي المتعب و روحي ال ….



مر اليوم الاول

بينما الزمن يطئفي سيجارته و لاينظر ورائه

ليست هناك تعليقات: