الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

أغنية خاصة

video



مش فاكر كلمات الاغنية
بس فاكر الموقف
حكيتلي علي الاغنية اللي
كان بيغنوها ليها وهي صغيرة
واد ايه كانت بتفرح لما مامتها كانت بتبقي
واقفه في المطبخ وتسمعها وهي ف اوضتها
ف تجري وتتسحب علشان تسمعها
يمكن صوتها مكنش حلو واقصد هنا مامتها
بس مين بيتكلم علي حلو ووحش هنا
انا بتكلم علي الاحساس
اغنية ليها هي بس
مش لحد تاني
يومها وانا مروح
قعدت أفكر في الكلام دا كويس قوي
بعد تفكير طويل بكيت بشدة
لاني أتاكدت من شئ
اني عاوز أعمل كدا للاطفالي
منها هي تحديدا
****************
ايدي بتدور عليها جنمبي في هدوء انا مغمض عيني
لاني متاكد اني هلاقيها
بس مش بلاقيها جنمبي
أفتح عيني في بط
ابص جنمبي مش موجودة
لسه هنادي عليها
اسمع صوتها
جي من مكان تاني
اقوم بالراحة
اتسحب ببط
اسمع هي بتقول ايه
مع اني عارف ومتاكد
انها بتغني
اشوفها من ظهرها واقفه مستنده علي باب المطبخ
ماسكه في ايديها مج النسكافية بالحليب الزيادة وشعرها كما هو من امبارح
لما عملت ليها الضفيرة
بعد ما تعبتها معايا
اتقدم ليها في بط
اسند راسي علي كتفها
تطبع قبلة علي خدي الايسر
تكمل غنا
تقولي

 " كل يوم علي الحالة دي يجي يقف هنا , يفضل يستناها , ويبقي قايم من بدري قوي , ويفضل واقف يبص عليها وهو بيتاوب , ويفضل ينونو وكانه بينادي عليها , بينما هي بتصوصو بره "

اقولها

" يكونش بيحبها "

 وانا بسحب نفس عميق من رائحتها احس بالرائحة تخترق كياني وروحي
وتجعلني أقف علي أطراف اصابعي واغمض عيني

ترد عليا وعلي وجهها ابتسامة

" بيحبها ايه بس؟ فيه قط يحب عصفورة؟ "

أرد وانا أحملها فجاءة

" والنبي بوصي لنفسك ملاك زيك رضي يتجوز خرتيت زي يبقي ايه المانع "

تضحك وتضحك وتضحك ونفضل نلف نلف نلف وتغني وتغني وتغني

لغاية ما ف مرة واحنا قاعدين بنتفرج علي فيلم احنا الاتنين علي الكنبة بتاعتنا اللي اختارنها احنا الاتنين في نفسه واحد
وتحت بطاية واحدة هي نايمه علي كتفي , سمعت صوت الموبيل بيقولي انه جالي رساله
فتحت الرسالة لاقيتها هي باعلتلي الفيديو دا
مصحوب بالرسالة دي

" من ملاكك للخرتيت بحبك "

اشوف الفيديو الاقي نفسي أفتكر اد ايه انا محظوظ
بعد ما الفيلم ما يخلص وقبليه بشوية
تكون نامت
اشيلها أحطها في السرير
وقبل ما اقعد علي السرير أبص عليها وعلي نفسها الهادي المنتظم اللي بيدل علي ان الملائكة بتحرسها
مش عارف ليه عنيا دمعت تاني
أقرر أن أصلي ركعتين شكر
لله لانها في حياتي
أقف بين يدي الله
أصلي
وبعد الركعة الاولي
الاقيها واقفة ورايا
وبتصلي معايا
نخلص الصلاة
أحضنها وهي تغني
اغنيتنا اللي انشاء الله هنغنيها لبنتنا
وفقط ننام

الاسكندرية في
21/12/2011
2.42 ليلا
غرفتي

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

انت راااااااااااااااااااااااااااااائع

د/دودى يقول...

بحب مقالتك قوى...جو العصافير و القطط طفولى بس لذيذ

غير معرف يقول...

احلي يا ديشة بس انا مش عارف ليه كلعاده بتوه وبعدين في اخطاء املائية يا كبير ههههههههههههههه

عالمى ازرق يقول...

أبكيتنى